RSS

ماذا لو لم نستخدم مواقع التواصل ؟!

13 نوفمبر

بسم الله الرحمن الرحيم

NO NET

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته …
قبل عدة أيام ، قرابة منتصف الليل .. وهو الوقت المثالي لي كمستخدم انترنت للتواصل ! انقطعت خدمة الانترنت لدي ، لعطل فني لدى شركة الاتصالات !
كانت الفكرة مرعبة لي ، كيف أجلس الآن في ساعتي المفضلة بلا انترنت ؟ لم ألبث برهة حتى جدد اشتراكي في خدمة الثري جي للجوال – رغم عدم حاجتي لها – كي أستطيع التواصل !

حينها عرفت أنني في حالة ادمانية صعبة ، وأن علاقتي بالانترنت ليست مجرد علاقة خادم وعميل … بل هي علاقة عشيقين !
قد ذاقا عسيلة بعضيهما !
فقد تعرفت على الانترنت في سن صغيرة  (من أيام الدايل أب) ، حينما كنت لا أزال طفلاً بريئأً ينكسف من أقل الأشياء ! فكيف به يدخل عالمًا مشرع الأبواب لكل مكان ؟!
ما تركت مكاناً في الانترنت إلا ووقعت عليه – ومن وجهة نظري ومن باب تجربة ، دخول الطفل للانترنت في سن مبكرة بلا رقابة ، أمر شديد الخطورة على الطفل وعلى العائلة كلها ، لقد تعلمت الكثير مما مضى – فعولت على هذا السبب أنني منذ ذاك الحين لم أنقطع عن الانترنت أكثر من أسبوع ! فكيف بي الآن بعد هذه السنوات الطوال ؟!

قلبت الموضوع في رأسي ، وجعلته يستوي وينضج ، فقررت البدء في تجربة أسميتها :
No Social Networking 0.1

وقررت مقاطعة أكثر مواقع التواصل التي تجذبني ، تويتر ، باث ، فيسبوك ( وهو ما قطعته من سنوات أساساً )…وهلم جراً ، وأبقيت برامج التواصل السريع كالواتسب والبي بي ام ..
واستمررت لعدة أيام ، وسأعود الآن … ليس لرغبة في العودة ! بالعكس كلما طالت الفترة قلت الرغبة بالعودة ( رغم أنني سجلت خروجي من المواقع ، إلا أنه عند اعادة تشغيل الجوال ، أعاد تسجيل الدخول لها وصارت التنبيهات تظهر ، لزيادة الاغرائ بالعودة ، هاتف وغد ! ) ولكنني تغلبت على نفسي وواصلت لعدة أيام ، وها أنا ألخص تجربتي قبل عودتي …

قد يستائل البعض ، لماذا لم أقطع الانترنت بالكلية ؟
أنت يا صاحبي كمن يسألني بان أقطع الملح من الطعام مرة واحدة ، لا أن أخففه !
الملح …أقصد الأنترنت …صار شيئًا من مقومات الحياة لدينا ! :p
حتى صار البعض يضع مقوي اشارة للمودم في مجلس الضيوف ! صار الواي فاي يقدم مع القهوة والتمر يا عرب 🙂

ربما سأدخل في تجربة ثانية أكثر صرامة وستكون 0.2  :d

من يدري ماذا سيحصل في الإصدار الكامل من التجربة :p

ماذا فعلت في هذه الأيام وهل كان هناك فرق ؟ 

طبعاً لن أصنع من نفسي أضحوكة وأقول أن العالم تغير وأنني شعرت بالحرية … و و و !
أبداً ، ولكنني فعلت أشياء باهتمام أكبر ..

قرأت لفترة لا بأس بها دون رفع الجوال او قطع القراءة عشان خاطره (كالعادة)

لم أعد أصطحبه معي لأماكن لا ينبغي أن يتواجد بها ( الجوال طبعاً ! )

زدت ممارستي للرياضة بحكم توفيري للساعات التي أقضيها على الجوال ( كسرت رقمي القياسي لأسرع كيلو بفارق 32 ثانية )

شعرت براحة نوعاً ما ، لعدم اضطراري لطي رقبتي أينما أكون مبحلقأً في شاشة صماء !

التجربة لا بأس بها…وربما أعطتني شعوراً بالمقاطعة لفترة أطول في مرات قادمة … ولكن ليس بالكلية !
الكلية الآن مستحيلة في وقتنا الحاضر ، الانترنت صار شيئاً مهماً جداً …أشعر بأنني منقطع عن أخبار العالم ( بحكم أنني مقاطع للتلفاز منذ سنوات )

ولكن…جربوا !

الأمر يستحق التجربة ..

واسأل نفسك السؤال العظيم ، ماذا لو لم نستخدم مواقع التواصل ؟!

محبكم المخلص : عوني :d

في أمان الباري

Advertisements
 
2 تعليقان

Posted by في 2013/11/13 in Uncategorized

 

2 responses to “ماذا لو لم نستخدم مواقع التواصل ؟!

  1. RaWan al-sabban

    2013/11/17 at 3:15 م

    جميل عوني ، اقتحمت هذه التجربة قبل سنوات حينما عُوقبت بأن سُحب الهاتف الجوال مني وجهاز الحاسب ، كنت أشعر لحظتها بأنّي مدمنٌ قطعَ عنه الهيروين بدون سايق إنذار .. وانشغلت فترة مع هذه التقنيات وظهور مواقع التواصل إلى أن أحسست بعطشٍ شديد وظمأ لشيءٍ معنوي لا أدري ماهو ، لكنّي اعرف أنّ ركضي في هذه الدوامة هو مايُجفّفني ..

    الآن اعتدتُ بين كل فترة لابدّ أن أُهاجر لنفسي وأهلي .. بلا تقنيات .. بعيداً عن نصف الوعي ونصف التركيز ونصف التنفس وحتى نصف التأمل ()

    تجربة ثريّة ما أحوجنا إليها 🌹

     
    • iawni4

      2013/11/17 at 3:18 م

      شكرًا لتعقيبك يا صديقة

       

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: