RSS

رحلتي في التخلص من السمنة -الجزء الأول-

19 فبراير

بسم الله الرحمن الرحيم

1

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،
منذ مدة وأنا أفكر في طرح هذه التدوينة ، ولكن الوقت لم يكن يسمح لي أبداً بفعلها ، والحمدلله تيسرت لي اليوم في هذا الصباح الجميل ! غبت عن المدرسة ، لكي أجري بعض التحاليل الدورية بالمستشفى ، فوجدتها فرصة رائعة ووقت فراغ جيد لكي أكتب هذه التدوينة ، التي أتمنى أن تساعد الكثيرين ، كما ساعدني الكثيرون يوماً…!

منذ مدة ، سنة تقريباً ، تغيرت أشياء كثيرة في حياتي ، أهمها هيئتي الجسدية ، لقد تغيرت تماماً ، وأرى أن هذا التقدم …هو من اهم الإنجازات التي فعلتها يوماً ، فالتخلص من السمنة لم يكن سهلاً ابداً ، ولكن من وجهة نظري أراه أسهل بمائة مرة من أن يكون المرء سميناً !

في العام الماضي ، وربما زيادة على ذلك قليلاً….
كان وزني زائداً ، كنت “سميناً “
كنت ذاك الفتى ذو الـ16 ربيعاً ، الذي يزن 106 كليوجراماً ، كنت زائداً عن المعدل الطبيعي لوزني بما يقارب الـ30 كيلوجراماً ! وكان أكثر مما أستطيع تحملها على ذاك الجسد الضعيف !

أين أنا اليوم ؟ فقدت ما يقارب ، الـ 27كج ،صرت الفتى ذو الـ17 ربيعاً ، وأزن 79.8 كيلوجراماً ، لم أصل لهدفي بعد ! ولكني أقرب ما أكون إليه !

وهذه صورة قبل وبعد 😀

123456
-الصورة اللي بعد ، تعتبر قديمة نسبياً أيضاً ، “بالصيف” –

والآن ، قد يتسائل الكثيرون عن سبب التدوينة ؟ استعراض ؟
الجواب: طبعا لا ، ليس استعراضاً ، أولاً هذه مدونة شخصية ويحق لي طرح ما يمليه علي شخصي الكريم :p  ، ولكن صدقاً ، الهدف الحقيقي من وراء هذا الطرح ، هو “التحفيز” …نعم التحفير لكثيرين ممن يعانون من السمنة ! لم يوصلني إلى هنا بعد الله سبحانه وتعالى ، سوى التجارب الناجحة التي كنت أراها حولي ! فعلاً ، كانت حافزاً رهيباً جداً لي ! أنتم قادرون على فعلها ، كما فعلتها تماماً !

كيف بدأ الأمر ؟!

ظننت سابقا ، أن من أجمل المشاعر الإنسانية ، هي مشاعر الطفل حينما تحلق طائرته الورقية لأول مرة ! وربما من أكثرها خيبة للأمل هو سقوط هذه الطائرة بعد ثوانِ من إقلاعها! ولكن إعادة المحاولة هي الفارق الوحيد ، وهكذا تجربة فقدان الوزن ، فيها خيبات أمل كثيرة ، وفيها أيضاً سعادة كبيرة ! ولكن العبرة في المحاولة ، والمحاولة ، والمحاولة ، وعدم الاستسلام !

الأمر بدأ حينما كنت ذاك الفتى السمين ، الذي يسبب له وزنه عائقاً في كثير من الأمور !
مقعد في مكان عام ، اختيار الملابس المناسبة …وفعلاً أشدد على الملابس ، في السابق كنت ألبس ما مقدراه 4 قياسات أكبر مما ألبسه حالياً ، الآن ألبس مقاس M بكل أريحية والحمدلله ، كانت الملابس واختيارها تسبب لي عقدة تدفعني للغضب !

عزيزي السمين ، ألم ترى يوماً تي شيرت أعجبك بشدة ؟ ولكنك لم تستطع شراءه لأنه غير متوفر بمقاسك !
أكثر ما كان يهمني كـ”سمين” ، ليس إن كان اللباس لونه جميل ، أو على الموضة ، أو حتى مناسباً !! كل ما يهم  السمين ” المقاس” والسبب أنه لا يوجد أمر آخر للاهتمام به !

“شكراً عثمان”

في يوم ما ، حينما ذهبت إلى الرياض لحضور مؤتمر “منتدى التنافسية العالمي” GCF  ليتم تكريمي هنا من قبل مبادرة الشباب الأكثر تنافسية ! كنت طبعاً “سميناً ” وقتها… وفي اليوم الأخير في الرياض ، ذهبت أنا وصديقي “عثمان الثاني” إلى محل Style Islam  لنشتري بعض التي شيرتات ذات العبارات الإسلامية الجميلة…وابتعنا اثنتين من نفس الشكل واللون والعبارة…وبعدما ذهبنا وقمت بقياسها في الفندق ، اكتشتفت أنه حتى مع كبر مقاسها لم تكن مناسبة كما توقعت ! صراحة تحطمت وبقوة ، خصوصاً أني أحببتها بشدة…فلم أعدها للمحل ، ولكن تحداني صديقي أن أصبح “أنا” مناسباً لمقاس هذا التي شيرت !

وبالفعل هذا ما حصل والحمدلله ، ألبسها الآن وأنا اكتب هذه التدوينة مصادفة ، وهي الآن كما يقال شبه “فضفاضة” وهذا ما أحضر الذكرى إلى عقلي مع اني لم أكن انوي كتابة هذه القصة من الأساس ، سبحان الله !

وحينما بدأت مشواري في التخلص من السمنة ، بدأت بخطوات بسيطة قد مللت من تجربتها، (برنامج غذائي ، اشتراك بصالة رياضية! ) ، ولكن في تلك المرة كان لدي شيء مختلف ، كانت لدي “العزيمة و الإرادة” وهي شيء بدونها لن تصل على ما تود الوصول إليه !

“شكراً وسام”

ومن أهم العوامل التي عززت لدي العزيمة ، غير متابعة قصص النجاح في فقدان الوزن ، هو صديقي الفاضل ” وسام المبارك “ ، وسام كان مثلي ، بل أسوأ ..ولكن تغلب على السمنة ووصل إلى مبتغاه ولله الحمدلله ، بل ويعتبر الآن رياضياً جيداً ما شاء الله عليه !

لتصل إلى مرادك ؟ تحدث مع أصحاب الخبرة ، واستشرهم في كل صغيرة وكبيرة ! فهكذا تصنع خبرتك الخاصة لتنقلها لأحدهم يوماً ما..!

دعها للذكرى !

IMG_20121210_210833

طبعاً وصولي إلى هذه المرحلة تطلب مني وقتاً وجهداً كبيرين ، حتى أنني ضحيت بكثير من وقتي لأصل إلى هدفي ، لأكسب صحتي…صحيت ببعض من ساعات الدراسة ، ساعات القراءة – وهي هوايتي المفضلة – ، الكثير من الجهد الجسدي ، الكثير من العرق ، واللهاث ، والتخلي على الوجبات السيئة !

أحببت بعد هذا المشوار أن أبقي الكثير من الذكريات، لأتذكر أين كنت ، ولا أعود أبداً لذلك المكان ، لدي الكثير من الملابس القديمة الآن ذات الإكسات العديدة ، التي لو لبستها الآن لقال الناس أني ألبس ملابس جدي :d  ولكني أبقيها للذكرى !

سوف تتعب كثيراً ، سوف تعرق كثيراً ، سوف تكره الكثير من لحظات التمرين ، ولكن ثابر سوف تحب كل لحظة لاحقاً !

من الأشياء الجميلة التي احتفظت بها ، هو حذائي الرياضي الذي بدأت به ، لأن في أخر تمرين تمرنته فيه قد انشق من الجنب ، أعجبني منظره لأنه ذكرني ، بل وبرهن لي ! أنني لم أصل إلى هنا بسهولة ، بل وصلت بعد جهد كبير !

20121118_183832

حاول لتصل إلى هنا!!

وإن كنت تظن أن وضعك صعب! فأنا من أكثر الأشخاص الذين حاولوا وفشلوا ، وظنوا أنهم لن يصلوا أبدا للهدف ! والحمدلله وصلت ، ولازلت مستمراً حالياً أقوم ببناء العضلات لتقوية الجسم وحرق الدهون الأخيرة!

من أهم الأشياء أن تحفز نفسك للوصول والتخلص من السمنة الشنيعة ، التي حرمتك من كثير من الأشياء ! حرمتك من متعة الرياضة ، حرمتك من لعب دور الهجوم بـ كرة القدم ، حرمتك من لبس لباس أعجبك !

حفز نفسك..!

من الحوافز الجميلة التي عرفتها مؤخراً هو شخص بـ تويتر يدعي عبدالله ، رجل كان سمين ، وتحول إلى رجل رياضي ! والآن هو محارب الدهون.  أعجبتني قصته كيف أن العزيمة بالجهد توصل الشخص لأماكن لم يتصورها من قبل ولم يتخيلها من حوله ، أحبب أن أشارككم حسابه بتويتر لعله يكون مصدر إلهام للكثيرين :

Aqili_Aqili@

________

وهنا أنهي التدوينة الأولى من ” رحلتي في التخلص من السمنة” لا أعلم كم من الأجزاء سيستغرقني الامر ، فلدي الكثير لأقوله وأشاركه..أحببت أن تكون التدوينة الأولى طرح لتجربة شخصية فقط !

إن شاء الله في التدوينة القادمة ، سأطرح أهم الوسائل التي ساعدتني في الوصول لهدفي ، وسأضيف الكثير من الخبرات التي تعلمتها خلال رحلتي، والكثير من الأمور التي جعلتني ما أنا عليه اليوم !

نراكم في الجزء الثاني…قريباً

إن أصبت فمن الله ، وإن أخطأت فمن نفسي ومن الشيطان

أخوكم : عوني 😀

بأمان الله 😀

Advertisements
 
8 تعليقات

Posted by في 2013/02/19 in Uncategorized

 

8 responses to “رحلتي في التخلص من السمنة -الجزء الأول-

  1. عمر

    2013/02/19 at 4:48 م

    ابداع والله عوني ..
    غريبة ما حطيت من الاسباب الشاي الاخضر :p
    اتمنى ابراهيم يشوفها عشان شوي يتعلم منك ! =))

     
    • iawni4

      2013/02/19 at 5:02 م

      في الجزء الثاني إن شاء الله 🙂

       
  2. عبدالله السعوي

    2013/02/20 at 8:32 م

    بعيدا عن موضوع السمنه تدوين محترف يا اخي

    لا من جد ياخي اقسم بالله ابداع والله حسستنى اني حالس اقرى كتاب من مولف محترف بدون اهانه

     
    • iawni4

      2013/02/20 at 9:31 م

      شكرا عبدالله ، الكتابة اسلوب تكتسبه مع القراءة…وشكرا على الاطراء مرة اخرى

       
  3. وسام المبارك

    2013/02/22 at 5:39 م

    ما شاء الله عليك يا عوني مدونة جميلة , و أنا فرح لك بهذا التقدم و النجاح.. و أتمنى لك التوفيق و اليسر للوصول إلى هدفك

    أخوك : وسام المبارك

     
    • iawni4

      2013/02/23 at 12:10 ص

      جميعا إن شاء الله وسام سينسي ، XD

       
  4. lonleyghost

    2013/03/02 at 11:44 م

    جميل .. عجبتني الارادة الحديدبة التي لديك .. لم امل من القراءة بكل صدق …

    العزيمة والاصرار هي الاساس … وان لم يجد الانسان من يحفزه فاليبدأ بتحفيز نفسه

    الطريق طويل .. ولابد ان يكون كذلك .. لكن كلما كانت عزيمتك في تحقيق هدفك اقوى , كلما قصر الطريق

    في انتظار التكملة .. بالتوفيق ,

     
    • iawni4

      2013/03/13 at 10:11 م

      أهلا بالجني الوحيد 🙂
      أخيراً مريت على المدونة يا رجل ، أتمنى أن تكون قد استفدت منها بالقدر الذي أريده !

       

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: