RSS

3 ساعات في مستشفى السرطان!

28 يوليو

بسم الله الرحمن الرحيم…

والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين…نبينا محمد وعلى آله وصحبه آجمعين…

مرض السرطان…ذاك الداء العضال…الذي يفتك بصاحبه فتكاً شديداً !

مناسبة هذه التدوينة ، هو زيارتي لمستشفى السرطان…

أولاً فلندعُ الله أن يتم علينا الصحة والعافية…وعلى أهلنا وأولادنا…فالمرض ، واقعة صعبة … ليس على المريض فقط !

بل على أهله وذويه وأصدقاءه كلهم !

في الأسابيع الماضية…زرت مستشفى السرطان…الذي تقبع به خالتي منذ عدة شهور…

تتعالج من سرطان الدم…

كانت زيارتي لمستشفى من هذا النوع…أول تجربة لي…خصوصاً أن البادئة كانت في قسم الطوارئ…

يعني تعدد الوجوه…والمشاعر…

كانت خالتي مصابة بنزيف شديد…وتحتاج لبعض المتبرعين بالدم…وأصحاب الخير كُثر ~

طبعاً قيل لي أنه لا أستطيع التبرع ، لصغر سني..ولأنني أتلقى علاجاً للربو…

هذا ما قيل!!… 😐

عندما تزور مستشفى السرطان…قد تتغير أشياء كثيرة في داخلك !!

المشاعر في تلك اللحظة قد لا توصف…مشاعر كيئبة مختلطة…!

ترى …. تلك المرأة في عقدها الرابع…تنتحب و تندب حظها…باكية بمرارة ، على صغيرها ذو الأربعة سنوات الذي ينازع الموت…ويقاوم السرطان ببسالة

ترى… تلك الفتاة اليافعة…التي تبكي بحرقة ، على والدها الذي قد يفارق الحياة في أي لحظة ! 😦

ترى…ذاك الغلام اليائس…الذي يـفتقد وجود أمه في البيت…كلماتها…فرحها…غضبها…رائحتها المألوفة ، لأنها قابعة في غرفة منعزلة ومنعت عنها الزيارة…لضعف مناعتها !

عندما تنظر لوجوه المصابين بالسرطان…ترى وجوهاً ، بملامح مبهمة…خال من أي ملامح معبرة عن مشاعر..!

وقد يكون تأثير العلاج الكيميائي…يفقده شعره كله…لا حواجب…لا شعر رأس…لا شي!

في تلك اللحظات….تشعر كم أن الحياة رخيصة ، مرض…مجرد مرض…! وأصبح ذاك الإنسان…البشر…الذي يعمر الأرض !!

ضعيفاً ، هزيلاً بين يدي خالقه…لا يقوى على علاج صنعه بشر!

يتردد في مخيلتي صوت خالتي على الهاتف ، وهي تكلم أمي من المستشفى باكية…وتقول لها بصوت متحشرج : “أختاه…إنني أتألم”

رحماك ربي…الحمدلله الذي عافانا مما ابتلاهم ، اللهم رب الناس أذهب البأس واشف انت الشافِ لا شفاء إلا شفاءك شفاء لا يغادر سقماً..اللهم اشف مرضى المسلمين قاطبة…وارحمهم برحمتك أن التواب الرحيم

نصيحة…إن أردت ما يذكرك بدناءة الحياة…زر مستشفى السرطان“قسم الطوارئ”

تحياتي لكم

بأمان الله

إن أصبت فمن الله ، وإن أخطئت فمن نفسي ومن الشيطان

أخوكم : عوني !

Advertisements
 
4 تعليقات

Posted by في 2011/07/28 in Uncategorized

 

4 responses to “3 ساعات في مستشفى السرطان!

  1. صالح القروني

    2011/07/30 at 12:31 م

    آه ياعوني ،، فرج الله عن خالتك وعن جميع مرضى المسلمين

    لازلت أذكر أحد أقربائي الذي توفي بسبب هذا المرض ،، كنت حينها قريبا منه ،، أشعر بألمه وبقلة قيمة الحياة لديه

    اللهم يارحيم الطف بمرضانا ومرضى المسلمين

     
    • iawni4

      2011/07/31 at 12:00 ص

      فعلاً…ولكن صدقني !!
      أنت فقط وقتها من يشعر بقلة قيمة الحياة…
      ولكنه ينتظر بصيص أمل … فقط لكي يعود لأحبته…
      أو ان يقابل ربه…وهو حسن العمل…!
      رباه رحمتك ~

       
  2. عبدالملك

    2011/08/07 at 11:14 م

    بالصدفة
    للتو أنا قادم من المستشفى وبالتحديد من العنايه المركزة
    كنت عند جدي الذي يصارع الآن على الجسر الذي يصل الدنيا بالآخرة
    عندما ترآه تعاف الدنيا وتنظر وتنتظر يومك وبينما كنت جالس بجانب جدي
    كنت أسمع من إحدى الغرف التي حولنا رجل يقول قل لاإله إلا الله قل لا إله إلا الله
    فخفق قلبي بقوة والتفت لجدي بسرعة خوفا وانتظارا
    ولكن الحمد لله لم يكن هناك مودّع ولكن هذا ماسمعته …
    .
    شفى الله كل مريض وآجره على مبتلاه ..
    جزاك الله خير عوني

    ملك

     
    • iawni4

      2011/08/09 at 4:53 م

      أهلاً عبدالملك…
      شكراً لك على مرورك الطيب… وشفى الله جدك!
      وغفر له حياة ومماتا ~
      وغفر لنا أجمعين…
      شكراً لك عبدالملك ، أسفرت وأنورت ~
      عوني.

       

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: